بيان حملة بلدي “لمشاركة النساء في انتخابات المجالس البلدية” بشأن قرار تأجيل الانتخابات القادمة

بسم الله الرحمن الرحيم

 تقرر مؤخرا تأجيل انتخابات المجالس البلدية في السعودية من العام 2015 و حتى 2017 مما يعطّل مشاركة النساء للمرة الثالثة في دورة الانتخابات البلدية

سعوديات أمام مركز انتخابي في مكة المكرمة في الدورة السابقة

سعوديات أمام مركز انتخابي في مكة المكرمة في الدورة السابقة

بيان “مبادرة بلدي”

بشأن قرار تأجيل الانتخابات البلدية القادمة

من 2015 إلى 2017

28/11/1435(23/9/2014)

تتابع مبادرة بلدي بحرص تطورات نظام المجالس البلدية وجهود الوزارة في تمكين المجالس لتقوم بالمهام المنوطة بها على أكمل وجه كشريك وطني استراتيجي في بناء المجتمع المحلي بكل تفاصيله الخدمية والاجتماعية والبيئية والثقافية. وكانت مبادرة بلدي، المبادرة الوطنية لتمكين مشاركة المرأة في المجالس البلدية وفي الشأن العام منذ عام 2004، تعمل طوال الفترة الماضية منذ وقبل صدور القرار الملكي، على إيجاد السبل والعمل على إبراز الحاجة إلى مشاركة المرأة السياسية من جانب، وإلى العمل على تجهيز الذات لتكون خير معين للوزارة عندما يحين الوقت. وقد استطاعت بلدي خلال الأعوام الماضية من تثبيت موقعها كمبادرة وطنية ممثلة على مستوى المملكة تمثل المرأة السعودية في مطالبتها بالمشاركة في البناء المحلي وفي عملها على تحقيق ذلك. وكنا نأمل أن نرى مشاركتنا على الأرض وقد تكللت بالنجاح وبدأت المرأة السعودية تجني ثمار عملها وجدها وبنائها.

واليوم إذ يصلنا قرار معالي وزير الشؤون البلدية والقروية، صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز، بتمديد دورة المجالس البلدية الحالية إلى بداية السنة المالية للعام المالي 1438/ 1437هـ، نشعر بالأسف. فهذا يعني تأجيل الانتخابات البلدية التي كان من المزمع عقدها في خريف عام 1436/2015 إلى عامين آخرين. كما يعني هذا أن مشاركة المرأة التي وعد بها خادم الحرمين الشريفين وكنا نتطلع إليها مع بداية هذه الدورة قد تأخرت بدورها.

 كما تأسف مبادرة بلدي على تكرار ضعف الاستعداد والجهوزية الذي اتسمت به الدورة الثانية التي لم تُعقد حتى عام 2011؛ وكان هذا الضعف سببا في تأجيل الانتخابات تلك المرة لمدة عامين (من 2009 إلى 2011)، وها هي تؤجل مرة أخرى حتى عام 2017.

ونحن إذ نسعى على قدم وساق للاستعداد لهذه المشاركة من خلال تنظيمنا وشراكاتنا الوطنية، نؤكد على ضرورة أن تُبدي الوزارة جديتها في الإعداد للانتخابات البلدية سواء من ناحية إشراك المرأة في مراحل التنظيم المختلفة أو في تبني محاولات الإصلاح التي دعونا لها من قبل ونكرر الدعوة إليها مجدداً، بأن يمّكن المجلس من الصلاحيات الضرورية لتفعيل دوره بشكل يسمح له بالتأثير الفاعل والعمل المثمر؛ وتمنح له الاستقلالية اللازمة ليقوم بدوره المنوط به في الرقابة ومتابعة الشأن البلدي العام لما فيه صالح الوطن.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s