لماذا تفشل السعودة؟

ما هي صعوبة اختيار المرأة لسلعة ما؟ عن تجربة أرى أن النساء لا يقمن بالشراء مباشرة، يحدث الشراء عادة بعد بحث و تدقيق و تردد و ربما عدة زيارات للسوق، لا مانع أيضا من تبديل السلعة أكثر من مرة، يعرف هذا كل شخص رافق سيدة لشراء أي سلعة تخصها، في محل منزو للعبايات في سوق شعبي وصفته لنا قريبة ككنز غير مكتشف، قمنا بالبحث عن عبايات غير مكلفة من نوعية جيدة و يمكن ارتداؤها لفترة تزيد عن عدة شهور بدون أن تهتريء، و لأني لا أريد أن أصرف ثروة على عباية  و أنتهي غير راضية عنها كالعادة فلم أجد مانعا من تجربة المحل…

يدار المحل بواسطة ثلاثة عمال من الجنسية البنغالية، يتصدر واحد منهم للتعامل مع الزبونات و الآخر لمساعدته بجلب المزيد من العبايات أو تحميلها و الثالث بتحصيل الحساب، عند زيارتنا استقبلنا العامل الرئيسي بعبارات الترحيب، وعندما حذرناه من رفع الأسعار -المتوقع- لم يغضب بل قال بكل ترحيب مافي مشكلة أختي أنت شوف إيش إبغى و أنا سوي سعر طيب،

جميل كيف نختار إذن من عشرات الموديلات و العباءات؟ لا مشكلة  يسألنا عما نفضل أولا نفضل في العبايات،  قصة العباية، فتحة الكم، لون التطريز ونوعه، إذا لاحظ ترددنا في تجربة شيء مختلف “هذا توه جديد نازل” يلتقطه بسرعة متناهية من معلاقه و يقدمه لنا مفتوحا جاهزا لتجربته أمام مرآة طويلة في المحل، يقدم النصائح حول نوعية العباية إذا ما شاهدنا نتجه نحوها: هذا ممتاز في غسيل، هذا مافي مرة كويس فصوص يطيح، هذا قماش مناسب مع حر، وهو مبتسم دوما مع كثرة ترددنا و إعادتنا للعباية بعد طيها بنية الشراء،ثلاثة أرباع الساعة من التجربة و الإعادة و التردد و لم يفقد صبره و لا ترحيبه، يبحث عن المقاس بلا إعادة تذكير في كل مرة نطلب فيها شيء جديد، حاضر معنا بكل حواسه و انتباهه، إذا حضرت زبونة أخرى يلتفت لها بلطف مؤكدا أنه الحين بيكون معها، يستطيع بمهارة أن يدرك الباحثات عن الشراء بالفعل أو الملولات الباحثات عن تضييع الوقت بلا هدف الشراء،  ينهي البيعة بترنيب العبايات في أكياسها و توجيهنا للخصم السخي الذي يقدمه “هذا محلكم” ماذا لو لم يكن معنا كاش يكفي؟ لا مشكلة يرافقنا مساعده لجهاز صراف قريب و أكياسنا بأيدينا، يصبر علينا حتى نقرر كم سنسحب أو نرد على مكالمة تلفون بلا ملل أو نفاذ صبر

لهذا تتقاطر النساء على محل عبايات ريم في سوق طيبة و لهذا ينجح العامل البشوش الصبور المجتهد اللطيف في إتمام البيعة بنجاح، لهذا يستقر هنا و يصارع للبقاء، لهذا كله تفشل السعودة

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s